قطع الأوتار

قطع الأوتار

عضلات الوتر هي هياكل متباينة تعلق فيها العظام, يوفر حركات مشتركة تحدث مع تقلص و إسترخاء عضلاتنا, هذا مهم بشكل

 خاص في حركات أصابعنا و أصابع القدم لدينا.

كيف يحدث تلف الأوتار؟ قد يحدث تلف في الأوتار من الحوادث المهنية( خاصة” للعمال الذين يعملون في الصناعات الثقيلة ) و

 اللكم على الزجاج و ضرب السكين و إصابات الأسلحة النارية و الصدمات الرياضية و الكسور المفتوحة بعد حوادث السير داخل

المركبة و خارجها نتيجة لذلك لا يمكن إجراء حركة مفصلية مشتركة.

النتائج تختلف مفقا” لمهمة الوتر المقطوع.

العلاج: العلاج المطلق لشقوق الأوتار هو الجراحة, الشيء المهم هنا هو إجراء العلاج الجراحي خلال الأسبوع الأول في الحالات

 التي يتم فيها إنفاق هذه الفترة , لا يمكن إجراء إصلاح من طرف إلى طرف بسبب تقصير طول الوتر.

في هذه الحالة يتم توفير الإصلاح مع الأطراف الإصطناعية المأخوذة من مكان آخر في الجسم.

فترة الإسترداد تصل إلى 6 أسابيع, بعد هذا الوقت قد تنفجر الحركات غير المقصودة التي يمكن للشخص القيام بها مرة أخرى , لهذا

من الضروري المتابعة مع الجبيرة في هذه الفترة.

العلاج الطبيعي و إعادة التأهيل: يتطلب العلاج الطبيعي الذي يبدأ بعد الجراحة و يشكل خطورة مهمة للغاية من العلاج و الأهمية

تكمن في تعاون الطبيب و المعالجة الطبيعية و امتثال المريض للعلاج.

يوجد هيكل غشاء حول الوتر يسمح للوتر بالتغذية و الإنزلاق على الأوتار الأخرى و نظرا” لأن هذا الغشاء تالف من الإصابات ,

 فهناك خطر في الإلتصاق بالأنسجة المحيطة حتى بعد نجاح العملية الجراحية .

لذلك و لمنع هذه الإلتصاقات هناك حاجة إلى حركات مسيطر عليها في وقت مبكر و العلاج الطبيعي للمريضو امتثال للعلاج هو

 الحل الأفضل

WhatsApp chat