عملية فتق الفخذ ( الفتق الإربي )

 

عملية فتق الفخذ ( الفتق الإربي )

عملية فتق الفخذ ( الفتق الإربي ) إن الفتوق التي تظهر على منطقة الفخذ الداخلية العلوية يتم علاجها بطرق يتم تطبيقها عن طريقة

 الأطباء, قبل شرح الطريقة الجراحيةمنن جميع جوانبها ينبغي شرحها بإختصار أين تقع منطقة الفتق و مانوع المرض الذي يتكون

 منه الفتق, وكما هو معروف لا تظهر الأمراض على جسم الإنسان مرة واحدة في وقت واحد, بالإضافة لأسباب عدة فإن شكل

الحياة, العمر, والعوامل الوراثية كلها عوامل تؤثر على وقت حدوث المرض و موقعه. الإربي هو اسم المنطقة الضيقة الواقعة بين

 أسفل البطن و عظم الفخذ, و يممكننا القول أنها المنطقة الواقعة بين البطن و الأعضاء التناسلية بحيث يمكن فهمها بشكل أوضح,

 منطقة الفخد الإربي يمكن التعريف عنها أنها نفس المنطقة عند المرأة و الرجل, في الأدبيات الطبية يطلق على هذه المنطقة بإسم

الحوض,بقدر ماكان اسم هذه المنطقة بالأدب الطبي الحوض و لكن يبقى إسمها بالفخذ الإربي بالنسبة لنا و سنكمل المقالة على هذا

النحو.

و ينبغي أيضا” شرح مرض الفتق بشكل واضح, هذا المرض الذي يصيب حوالي خمسة بالمئة من المجتمع ويمكن ملاحظته في

أجزاء مختلفة من الجسم, على الرغم من أن المنطقة التي يتم رؤية الفتق بها بشكل متكرر هي منطقة الفخذ الإربي الحوض,

والمنطقة الوسطى من السرة في البطن و المنطقة الجانبية من البطن, إن أقصر تعريف هو أن العضو الداخلي يبرز من النقطة

 الضعيفة التي يجدها و يخلق نتوء” على المستوى الخارجي حيث يمكن رؤيته.

لكل فتق مثل هذا الفتق يكون له تطبيق جراحي, مثلا” في المراحل الأولى من الفتق يرتدي المريض الكورسيه لرياحته ولكنها لا

 تنهيه, إن وتيرة العمل و الحركات الرياضية و الدعم الداخلي و الأسباب الأخرى عند اشتداد الفتق و ألمه فإن ارتداء الكورسيه و

غيرها من الحلول الشخصية لا تعود تعطي أي راحة عند تطبيقها, إن الطرق الجراحية لفتق الفخذ تقسم لقسميين, كل طريقة و لها

حلولها و فؤائدها لإجرائها وبهذا الوضع الطبيب يختار الطريقة التي تناسب المريض.

تعد عملية الفتق الإربي في الفخذ بدون علام والتي تشكل العمود الفقري لهذا الموضوع ومن مزاياها أنها تعتمد على الجراحة

المغلقة,و لكن هذه الطريقة لا تطبق على كل المرضى لذلك على المريض الذهاب للطبيب بجميع الأسباب و النتائج و بعدها التدقيق

 بالطرق و من ثم إختيار الطريقة المناسبة و من هنا سنبحث في مقالتنا عن طريقة العملية المفتوحة.

 

عملية الفتق الإربي ( الحوض ) بدون علام

الفتق الإربي و هو كما عرفنا عنه كباقي الفوق الأخرى يأتي على العضو الضعيف و يشكل نتوء و تجويف خارجي يمكن رؤيته

بالجسم من القسم الخارجي, الأعضاء الداخلية مثل ( عموما” الأمعاء ) وجود الفتوق على جدار البطن الداخلي أو يبدأ بالخروج من

 المنطقة عن طريق نتوء, على الرغم من أن الفتق الإربي ينقسم عادة” إلى عدة مراحل إلا أن العامل في انشاء هذه المراحل هو

 مقدار صحة الجدار الداخلي للبطن عند وجود الترهل فيجب التدخل الطبي بشكل عاجل لأن ظهورها بشكل مبالغ به أصبح من

المستحيل الهروب منه. من الممنوع استخدام الكورسيه لأجل  الراحة , كما أوضحنا سابقا” أن استخدام الكورسيه للراحة وظيفتها

 الزمنية قصيرة جدا” وعلى الأكيد أن علاج الفتق هو الجراة فقط, و في وقتنا الحال وكما ذكرنا أن الجراحة المغلقة هي العمود

الفقري للفتق الإربي في الفخذ, و تعتبر هذه الطريقة ذات المزايا الكثيرة تطبق على الكثير من المرضى و من لم تناسبه هذه الطريقة

فهناك طرق أخرى للحلول المناسبة لهذا السبب أن الجراحة المفتوحة مهما كانت ذات اسلوب كلاسيكي قديم و لكن تطبق على بعض

المرضى أيضا” , نظرا” لعدم تجاهل طريقة الجراحة المفتوحة تماما” في العالم الطبي , سيتم شرح مقالتنا بالتفصيل الكامل وسيتم

إجراء مقارنه عميقة مع الجراحة المغلقة.و لكن يجب علينا توضيح ذلك قبل, إن الإلتزام بمستوى التعصب في طريقة العلاج غير

ممكن في دنيا الطب الحديث, إن حلول تقليلنسبة الخطورة ومعدل المضاعفات بنسبة مئوية عن طريق زيادة معدل النجاح إلى الحد

الأقصى بإستخدام طريقة العلاج المناسبة للمريض المناسب.

  

 

WhatsApp chat