جراحة حركة الإصبع

جراحة حركة الإصبع

نظام حركة الإصبع واحدة من أكثر المشاكل الشائعة التي نحصل عليها, عرقلة تحدث باليد بشكل مفاجأ تظهر بالأصبع على شكل ألم

بشكل عام عند حصولها بشكل دوري في حركات اليد و ال|أصبع فإنها تتحول لمرض تشاهد عند الشباب بشكل كبير, ولكن حتى

الآن لم يعرف سببها الرئيسي, في حال عدم علاجها فإنها ممكن أن ينتج عنها تقطع بالأوتار, مشكلة حركة الأصبع يتم علاجها عن

 طريق إبرة , علاج, أو عمل جراحي, يتم تحديد طريقة العلاج بعد رؤية حالة المريض, و إختيار المريض أيضا” يؤثر على طريقة

 العلاج, غالبا” ماتفشل الحلول الغير جراحية, إذا كان هناك طلب من المريض فيتم إختيار العمل الجراحي.

يمكن إجراء العملية الجراحية مغلقة أو مفتوحة, في حال العملية مغلقة يتم الوخز بإبر صغيرة , المريض بعد هذه الإجراءات يستطيع

 القيام بحركات بسيطة , لا يبقى للعملية أي أثر, ولكن بهذه الطريقة من الممكن أن تتعرض الاعصاب للتلف.

في العملية المفتوحة فيتم فتح 2 سنتم و بعد هذه الغجراءات يحرك المريض أصابعه كما يطلب منه, وفي الطريقتيين يختار التخدير

 الموضعي, أي يتم إجراء العمل الجراحي من دون نوم المريض, بعد الإنتهاء ليس من الداعي بقاء المريض في المشفى, و من

الممكن أن يتابع يومه كما يريد.

 

العمل الجراحي بحركة الإصبع

في حال لم يتم علاج المريض طبيا” , يتم إختيار العمل الجراحي بوقت مبكر إذا كان طلب المريض كذلك, لإجراء العملية يجب

 التقييد بالشروط المطلوبة وهذا يكون كاف, إن كانت العملية أو مغلقة هو بالآخر عمل جراحي, في العملية المفتوحة يتم التخدير

 الموضعي ( تخدير محدود ) وتتم العملية, يتم تخدير المكان المراد في اليد, ويتم فتح مايقاري ال 2 سنتم, يتم فتحه في كف اليد

الداخلي, الإجراءات تكون بفتح القناة العالق فيها الوتر, و يتم التدقيق على عدم إلحاق الضرر بالشرايين و الاوردة في هذه المنطقة,

أي أنها تحتاج لدقة عالية في العمل, عند الإنتهاء يتم خياطة مكان الفتح ومن بعدها تضمد اليد برفق, ولا داعي من بقاء المريض في

المشفى بعد الإنتهاء, ويستطيع إكمال يومه بشكل طبيعي, ويستطيع تحريك أصابعه كما يريد, في العملية المغلقة يتم تخدير المريض

بشكل موضعي أي فقط منطقة اليد يعطى عن طريق إبرة في المنطقة المراد عمل العمل الجراحي بها, ليس هناك داعي لفتح شق

باليد يتم توسيع القناه العالقة بها الأوتار عن طريق إبر صغيرة الحجم ويتم الكشف على حركات اليد أثناء العمل الجراحي , يتم

تضميد اليد برفق, بعد الغنتهاء من العملية يستطيع المريض تحريك يده و أصابعه, ليس من الداعي البقاء بالمشفى بعد العمل

الجراحي, يستطيع المريض إكمال يومه بشكل طبيعي, في العملية المغلقة لا يحدث مضاعفات أي أنها أسهل ولكن إحتمال حدوث

تلف بالاعصاب كبير

WhatsApp chat